Home عربي ودولي الاردن تحتضن ندوة قومية حول” تنوع مصادر التمويل وفرص الاستثمار في مؤسسات التأمينات الاجتماعية تعزيزا لبرامج الحماية الاجتماعية”

الاردن تحتضن ندوة قومية حول” تنوع مصادر التمويل وفرص الاستثمار في مؤسسات التأمينات الاجتماعية تعزيزا لبرامج الحماية الاجتماعية”

0
الاردن تحتضن ندوة قومية حول” تنوع مصادر التمويل وفرص الاستثمار في مؤسسات التأمينات الاجتماعية تعزيزا لبرامج الحماية الاجتماعية”

تشكل نظم الحماية الاجتماعية الشاملة، بما في ذلك أرضيات الحماية الاجتماعية، عنصراً هاماً في إرساء أسس العدالة الاجتماعية وتحقيق السلم الأهلي، كما انها تعد أحد الركائز الأساسية في الاستراتيجيات الوطنية لإدارة مخاطر الكوارث، على نحو ما أظهرته جائحة كوفيد – 19، الامر الذي من شأنه الاسهام في تجنب الأزمات وإتاحة الانتعاش وبناء القدرة على الصمود في أعقاب الصدمات.
وانطلاقا من اهداف منظمة العمل العربية والجمعية العربية للضمان الاجتماعي في تطوير أنظمة التامينات الاجتماعية في الدول العربية من خلال الدعم الفني وتنسيق الجهود من اجل الاستثمار الأمثل لمواردها وتنمية قدراتها لاستمرار تقديم خدماتها بصورة مناسبة ومستدامة لأبناء الوطن العربي مما يحدّ من مخاطر الفقر والبطالة.
ومن هذا المنطلق افتتحت منظمة العمل العربية، بالتعاون مع الجمعية العربية للضمان الاجتماعي، يوم الاحد الموافق 27 نوفمبر / تشرين الثاني 2022 في العاصمة الأردنية ” عمان” الندوة القومية الهامة حول ” تنوع مصادر التمويل وفرص الاستثمار في مؤسسات التأمينات الاجتماعية تعزيزا لبرامج الحماية الاجتماعية “برعاية كريمة من معالي السيد يوسف الشمالي وزير الصناعة والتجارة والتموين والعمل بالمملكة الاردنية الهاشمية وبحضور 56 مشارك يمثلون أطراف الإنتاج الثلاثة في الوطن العربي، بالإضافة الى مؤسسات الضمان الاجتماعي والتأمينات الاجتماعية .
المطيري يناشد مؤسسات الضمان الاجتماعي لوضع أطر قانونية، تساعد على تطوير أنظمة الضمان الاجتماعي وحوكمتها

أستهل سعادة السيد/ فايز علي المطيري كلمته في حفل افتتاح الندوة مرحباً بالسادة الحضور المشاركين، معبراً عن سعادته بلقائهم على أرض المملكة الاردنية الهاشمية وفي مدينة عمان / عاصمة الحضارة والفكر والثقافة العربية الاصيلة / متمنيا لكم طيب الإقامة
أكد المدير العام لمنظمة العمل على اهمية الضمان الاجتماعي كأحد مرتكزات منظومة الحماية الاجتماعية وحق من حقوق الانسان ومظلة حماية ليس للعمال فقط بل للمجتمع ككل.
مشيراً الى إن الاستثمار في الضمان الاجتماعي وتطويره هو استثمار في تعزيز الاقتصاد الوطني والسلام الاجتماعي وأداه لتطوير وتقدم وازدهار المجتمع.
كما اشار ” المطيري ” الى حجم التحديات الراهنة التي تستدعي تعزيز التعاون بين كافة الأطراف وبخاصة الشركاء الاجتماعيين وبما يعود بالنفع والفائدة على الفئات الفقيرة والمهمشة في مجتمعاتنا العربية، وعلى مؤسسات الضمان الاجتماعي أن تعمل على وضع أطر قانونية لمأسسة وممارسة الحوار الاجتماعي الهادف والبناء بما يساعد على تطوير أنظمة الضمان الاجتماعي وحوكمتها وتحقيق التحول الرقمي الذى بات يقوم بدور مؤثر نحو شمولية الحماية الاجتماعية ويساهم في النمو الاقتصادي والرفاة الاجتماعي.

الكركي، يدعو مؤسسات الضمان للمشاركة في أنشطة الجمعية
ومن جانبه ألقى سعادة الدكتور / محمد كركي – رئيس المكتب التنفيذي للجمعية العربية للضمان الاجتماعي كلمة، أشار فيها الى ان هذه الندوة نعقد في ظل ظروف اقتصادية واجتماعية صعبة حيث تشهد انخفاضاً في معدل نمو الأجور وارتفاعاَ بنسب التضخم، وتدهور عوائد الاستثمار في كثير من الأصول المالية. مشيداً بالجهود المبذولة خلال فترة الجائحة لتعزيز برامج الحماية الاجتماعية، لكن هذه التغطية لا تزال منخفضة في العديد من البلدان العربية لاسيما البلدان التي تعيش ظروفاً غير مستقرة امنياً وسياسياً واقتصادياً.
دعى ” الكركي” في كلمته مؤسسات الضمان والتأمينات الاجتماعية في العالم العربي الى الانضمام والمشاركة في أعمال ونشاطات الجمعية للمساهمة في تحقيق الأهداف المنشودة التي تعزز العمل العربي المشترك مقدما الشكر لسعادة السيد/ فايز المطيري- المدير العام لمنظمة العمل العربية على دعمه ومساندته لأعمال ونشاطات الجمعية.
الطراونة تنوع البرامج وتطوير التأمينات نجحت في تحقيق أهدافها
ألقى عطوفة محمد الطراونة – مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي بالأردن كلمة نيابة عن معالي السيد / يوسف الشمالي – وزير الصناعة والتجارة والتموين والعمل – راعي الندوة وذلك في افتتاح الندوة ، اشار فيها الى ان جائحة كورونا كشفت هشاشة الاقتصادات التي لم تكن تهتم بتأميناتها الاجتماعية ما تسبّب باتساع رقعة الفقر في تلك الدول، مقارنة بالدول التي لديها مُؤسسات تعنى التأمينات الاجتماعية.
واضاف الطراونة، ان تنوع البرامج وتطوير التأمينات نجحت في تحقيق أهدافها، وكان لها أكبر الأثر في تخفيف آثار الجائحة وسواها من الأزمات العالمية التي تكاد تفتك بالمجتمعات من حين لآخر، كما أظهرت في الوقت نفسه الحاجة الماسة لتوفير الحماية الاجتماعية للقطاعات غير المشمولة بأنظمة الحماية الاجتماعية، خاصة القطاع غير المنظم، واستحداث حزم من البرامج والسياسات التي تعزز كفاءة أسواق العمل للوصول الى الأمان الاجتماعي.
وأشار الى ان التحديات التي تواجه تحقيق الاستدامة التأمينية لمؤسسات التأمينات الاجتماعية في العالم العربي كبيرة وإن اختلفت خصوصية كل بلد، إلا أن الحل الذي يشكل القاسم المشترك الأكبر وأحد الروافع الأساسية لاستدامة أنظمة المنافع التأمينية واستمراريتها في تأدية واجباتها هو الاستثمار في المَحافظ، وإجراء الدراسات الاكتوارية.
عرفاناً وتقديراً من منظمة العمل العربية قدم سعادة السيد/ فايز المطيري درع منظمة العمل العربية لمعالي وزير الصناعة والتجارة والتموين والعمل الاردني تسلمها نيابة عنه عطوفة الدكتور/ محمد الطراونة ودرع للدكتور/ محمد كركي، كما قدم أيضاً سعادة الدكتور/ محمد كركي درع الجمعية لمعالي وزير الصناعة والتجارة والتموين والعمل تسلمها نيابة عنه عطوفة الدكتور/ محمد الطراونة، ودرع لسعادة السيد/ فايز علي المطيري، تقديراً على دعمه ومساندته لأعمال الجمعية.
وتقديراً لمسيرته الطويلة في خدمة المجتمع والإنسانية في مجال المعرفة والابتكار، كرم سعادة المدير العام لمنظمة العمل العربية، وسعادة رئيس المكتب التنفيذي للجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور / طلال أبو غزالة، والذي بدوره ألقى كلمة، رحب بها بالسادة المشاركين، وأكد على أهمية هذه الندوة وأهمية مؤسسات التأمينات وما تقوم به من دور فعال وعلى أن الاستثمار الامثل هو الاستثمار في الانسان، كما دعى الي رفع سن التقاعد والحفاظ على الحقوق التأمينية للعمال عند انتقالهم من بلد الي بلد.
الجدير بالذكر، بأن الندوة ستناقش على مدار يومي عمل عدد من المحاور تتضمن “التحديات واستشراف المستقبل في ظل المتغيرات ” كما تناقش في المحور الثاني ” استثمار أموال الضمان الاجتماعي في ظل التحول الرقمي” وتناقش الندوة ايضاً محوراً تحت عنوان ” نظرة مستقبلية لأنظمة التقاعد ولصناديق الاستثمار في المنطقة العربية “ويأتي المحور الرابع تحت عنوان ” دور الشركاء الاجتماعيين في تطوير أنظمة الضمان الاجتماعي” على شكل جلسة حوارية مناقشة نقاشية بين أطراف الإنتاج الثلاثة ومؤسسات الضمان والتأمينات الاجتماعية
وسيعرض أيضاً عدد من أوراق العمل القطرية والتجارب العربية والدولية الرائدة للاستفادة منها .