Home الاخبار الحصاد..”القوى العاملة” في 7 أيام ..خروج مصر من قائمة ملاحظات “العمل الدولية”إنتصار جديد للدولة المصرية..و”الوزارة” ترصد دورها في تعزيز العلاقات بين “طرفي الإنتاج”

الحصاد..”القوى العاملة” في 7 أيام ..خروج مصر من قائمة ملاحظات “العمل الدولية”إنتصار جديد للدولة المصرية..و”الوزارة” ترصد دورها في تعزيز العلاقات بين “طرفي الإنتاج”

0
الحصاد..”القوى العاملة” في 7 أيام ..خروج مصر من قائمة ملاحظات “العمل الدولية”إنتصار جديد للدولة المصرية..و”الوزارة” ترصد دورها في تعزيز العلاقات بين “طرفي الإنتاج”

*”القوى العاملة” مستمرة في تنفيذ تكليفات الرئيس بحصر وتدريب وتشغيل ذوي الهمم : تعيين 6 ألاف و 744 في 4 شهور .

*”المديريات” تواصل دورها في إنجاز خطة التدريب المهني ..وتوعية العمال وأصحاب الأعمال داخل مواقع العمل .

*ورشة لحوسبة مكاتب تفتيش العمل ..و لتوعية “المُفتشين” بأحكام التشريعات المحلية والدولية..

*عودة مستحقات عمالة مصرية من الأردن وإيطاليا..و”الوزير” يوجه مكاتب التمثيل العمالي بتوعية “عمالنا في الخارج” بحقوقهم وواجباتهم.

أصدرت وزارة القوى العاملة اليوم الجمعة “إنفوجراف” بشأن حصادها خلال الـ7 أيام الماضية ..بدأ أسبوع “القوى العاملة” بأخبار سارة ،تؤكد تقدير المجتمع الدولي لمكانة ودور مصر ،وخطواتها الثابتة في ملف العمل ،وتعزيزها للعلاقات المتوازنة بين طرفي العملية الإنتاجية “العامل وصاحب العمل” ،فقد جاءت قائمة ملاحظات منظمة العمل الدولية لعام 2023 خالية من إسم مصر ،وبالتالي عدم إدراج مصر على القائمة القصيرة المعروفة إعلاميا بالقائمة السوداء والمعروضة على فعاليات الدورة 111 لمؤتمر العمل الدولي بجنيف الشهر المُقبل ،وهو الأمر الذي إعتبره خبراء العمل المحليين والدوليين إنتصار جديد للدولة المصرية..وخلال الأسبوع أيضا واصل وزير القوى العاملة حسن شحاتة إجتماعه الأسبوعي مع مديري مديريات القوى العاملة لمتابعة سياسة حصر وتدريب وتشغيل ذوي الهمم ،تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ،حيث كشف اللقاء عن معلومات وأرقام جديدة بهذا الشأن ..الوزير شحاتة أيضا إفتتح ورشة تدريبية لعدد من مفتشي العمل على مستوى الجمهورية،تنسيقاً مع منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة، لتعزيز دورهم في التفتيش على المنشأت وتطبيق القوانين ذات الصلة ..كما إستكملت مكاتب التمثيل العمالى التابعة للوزارة نشاطها فى كل من إيطاليا والأردن لحماية ورعاية مصالح العمالة المصرية بالدولتين ..كما أن مديريات القوى العاملة واصلت أيضا تنفيذ خطة التدريب المهني،وتوعية طرفي العملية الإنتاجية بحقوقهم وواجباتهم..إلى التفاصيل ..

*خطوات إيجابية:

أكدت وزارة القوى العاملة في تقرير لها هذا الاسبوع على أن عدم إدراج مصر على قائمة الملاحظات الطويلة والقصيرة لمنظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة ،في ملف العمل،التي أعلنت عن البلدان المُدرجين فيها يوم الجمعة الماضي ،يَحمل العديد من الدلالات ،والإجراءات التي تُطبقها الدولة المصرية بشأن التعامل الإيجابي في قضايا العمل ،وقالت “الوزارة” أن تكليف الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ،في إحتفال عيد العمال يوم الإثنين قبل الماضي ،لوزارة القوى العاملة بـ “قيام المجلس الأعلى للحوار الاجتماعى فى مجال العمل، بدراسة مشروع قانون العمل المعروض على مجلس النواب، بحضور ممثلى العمال وممثلى أصحاب العمل، والتوافق على صيغته النهائية بما يضمن الحفاظ على حقوق العمال، وضمان بيئة عمل مواتية للاستثمار”،مع ضرورة “تعزيز الامتثال لمعايير العمل الدولية وضمان توافق التشريعات العمالية وطريقة تنفيذها، مع اتفاقيات العمل الدولية التى صدقت عليها مصر”،ما هي إلا إمتداد لثقافة وإجراءات للدولة المصرية في التعاون مع “المنظمة الدولية”..وقالت “الوزارة” أن عدم إدراج مصر على تلك القائمة “الطويلة” و”القصيرة” المعروفة إعلامياً بالقائمة السوداء في ملف العمل ،والتي ضَمت 40 دولة حول العالم ،يَجعل موقفها إيجابي ومُشرف خلال مشاركتها في فعاليات مؤتمر العمل الدولي في دورته رقم 111 ،والمقرر عقدها في جنيف مطلع الشهر المُقبل”يونيو 2023″ ، بحضور ما يقرب من 5000 مندوب من وفود ثلاثية التكوين من “حكومات وممثلي أصحاب الأعمال والعمال” لـ 187 دولة عضو في المنظمة..

وكشف “التقرير” عن أن خطابات الدولة المصرية تؤكد في كل المناسبات أن الحكومة تؤمن بأن توفير بيئة عمل مواتية هو السبيل الحقيقي لتحقيق التنمية الشاملة،وان الدستور المصري تناول الحق في العمل وأعلى من شأنه، كما نص صراحة على الحق في الحرية النقابية وكثير من الحقوق الفرعية المرتبطة بهما،و أن” الدولة” قامت بتطوير تشريعاتها العمالية فأصدرت قانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي، حيث أعدته لجنة ثلاثية تضم ممثلي العمال وأصحاب الأعمال وتم طرحه للحوار المجتمعي الموسع، كما تم التشاور مع منظمة العمل الدولية حول كافة أحكامه..واستكمل التقرير توضيحه بأن سياسات الدولة لتعزيز علاقات العمل مستمرة ،ومنها مناقشة مشروع قانون العمل الجديد بفلسفة جديدة مفادها إحداث التوازن بين طرفي علاقة العمل والحفاظ على حقوق العمال حيث استحدث هذا القانون العديد من النصوص القانونية لضمان حماية العامل،بسرعة التقاضي ،وتوفير بيئة عمل آمنة، تشجع علي الاستثمار، وتحفز الشباب على العمل بالقطاع الخاص..وانه اتساقًا مع توسيع نطاق الحماية الاجتماعية لكافة المواطنين، فقد صدر قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مصر ولائحته التنفيذية الذي يتيح العديد من المزايا للأشخاص ذوي الإعاقة، وكذلك قانون التأمينات الاجتماعية الجديد،موضحة أن كل هذه الإجراءات هي أبرز حقوق الإنسان ..

*إجراءات ولقاءات:

ورصدت وزارة القوى العاملة في تقريرها 4 إجراءات ولقاءات مع وفود منظمة العمل الدولية خاصة خلال الـ8 أشهر الماضية عززت من موقفها الدولي وإستبعدتها من “القائمة السوداء” في ملف العمل ..ومنها:”1″ :مشروع تعزيز علاقات العمل .. شهدت القاهرة منتصف أكتوبر 2022 الماضي الاجتماع الثلاثي الخامس لمشروع “تعزيز علاقات العمل ومؤسساتها في مصر” ،وشارك فيه ممثلين عن أصحاب الأعمال والعمال، وأعضاء البعثة الفنية من المقر الرئيسي لمنظمة العمل الدولية، برئاسة كارين كيرتس، رئيس وحدة حرية التنظيم النقابي بالمقر الرئيسي للمنظمة ،وذلك بهدف التأكيد على ما قدمته مصر من تقدم في مشروع “تعزيز علاقات العمل ومؤسساتها في مصر”،الذي أُطلق في مارس 2020 ،برعاية وحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، ويشمل 3 محاور: الأول يهدف إلي تعزيز الحرية النقابية والمفاوضة الجماعية وتنفيذها بشكل فعال في إطار القوانين والممارسات عن طريق انفاذ قانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي رقم 213 لسنة 2017 وتعديلاته الصادرة بالقانون رقم 142 لسنة 2019 ، والثاني : خاص بتهيئة بيئة مواتية لعلاقات عمل سليمة، من خلال تعزيز الحوار المجتمعي في مصر عن طريق دعم المجلس الأعلى للحوار المجتمعي في مجال العمل المنُشأ بقرار رئيس مجلس الوزراء..أما الثالث خاص ببرنامج العمل الأفضل في مصر، وهو البرنامج المعني بتمكين المنشآت العاملة في قطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، والاستفادة بشكل أفضل من فرص توسع الأعمال التجارية بفضل تحسن علاقات العمل ومستويات الامتثال الأفضل لمعايير العمل الدولية وقوانين العمل الوطنية،حيث يقدم “المشروع” الدعم لأكثر من 60 شركة مصدرة ومسجلة ببرنامج العمل الأفضل الذي تعمل في مجال صناعة الملابس الجاهزة ويعمل بها 58057 عاملة وعامل، بينهم 46% من العاملات من أجل تحسين الامتثال لمعايير العمل الدولية وتشريعات العمل الوطنية من خلال 612 زيارة إرشادية واستشارية و120 زيارة تقييميه لقياس مدى الامتثال.”2″ دليل الإجراءات .. إعتمد وزير القوى العاملة حسن شحاتة يوم 12-10-2022، دليل الإجراءات الموحدة لإنشاء المنظمات النقابية العمالية ،بالقرار رقم 227 لسنة 2022، كدليل من أدوات الاستدامة التي أحرزها مشروع تعزيز علاقات العمل ومؤسساتها في مصر الذي تنفذه الدولة المصرية مع “منظمة العمل” التابعة للأمم المتحدة، كمشروع تنموي هام يعكس إهتمام المكونات الثلاثة لأطراف العمل “حكومة وأصحاب العمل والعمال” على حد سواء بـ”الحرية النقابية – والحوار الاجتماعي – والعمل الأفضل” وأثر ذلك الايجابي على الاقتصاد المصري بشكل عام..وأوضحت “الوزارة” في بيان لها إعلان الوزير شحاتة، وقتها عن تفعيل دور اللجنة المشكلة لدراسة شكاوى المنظمات النقابية العمالية، وتوجيهه الشكر والتقدير لمنظمة العمل الدولية على دورها في دعم المشاريع التنموية، وتعزيز علاقات العمل، وأن ذلك يُبَيِن التعاون المستمر والإيجابي مع منظمة العمل الدولية التي وقعت معها مصر منذ تأسيسها من أكثر من 100 عام على 64 إتفاقية عمل دولية، تترجمها الدولة المصرية في كافة تشريعاتها ذات الصلة بملف العمل وتطبيق معايير العمل الدولية على أرض الواقع.. وقالت أن “دليل الإجراءات” بدأ بمقدمة لوزير القوى العاملة حسن شحاته، شرح خلالها أهمية هذا الدليل الإسترشادي، ويوضح أن الدولة المصرية تؤمن بالحوار الاجتماعي، وبالحريات بشكل عام والنقابية بشكل خاص ،في إطار القانون، ثم تضمن “الدليل” 7 أقسام: الأول للتعريفات، والثاني عن خطوات وإجراءات تأسيس المنظمات النقابية العمالية، والثالث بشأن بنيان أو هيكل المنظمات النقابية العمالية، والرابع عن مُدة الدورة الانتخابية وإجراءات الانتخابات، والخامس عن الالتزامات حول ممارسة أنشطة المنظمات النقابية العمالية، والسادس عن موارد وأموال المنظمات النقابية العمالية،والسابع يوضح محتويات لائحة النظام الأساسي للمنظمات..”3″ الإنتخابات التكميلية .. وإمتثالاً لمعايير العمل الدولية أيضا حرصت وزارة القوى العاملة في فبراير الماضي،وبصفتها الجهة الإدارية، على إجراء الانتخابات التكميلية لممثلي العاملين في بعض مجالس إدارات الوحدات التابعة للقطاع العام وقطاع الأعمال العام، تنفيذا لأحكام القانون رقم 18 لسنة 2018، بشأن تنظيم انتخاب ممثلي العاملين في مجالس إدارة الوحدات التابعة للقطاع العام، وقطاع الأعمال العام، وكذلك عدد من اللجان النقابية، تنفيذاً لأحكام قانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي الصادر بالقانون رقم (213) لسنة 2017 وتعديلاته، لاستكمال الدورة النقابية 2022 / 2026،ووقتها أكد وزير القوى العاملة، حسن شحاتة، حرص الدولة المصرية على الحريات النقابية وحق العمال في تشكيل تنظيماتهم العمالية واختيار ممثليهم بحرية وديمقراطية، والتزاماً بمعايير العمل والاتفاقيات الدولية الموقِعة عليها مصر، مشيراً إلى أهمية دور التنظيمات النقابية في الدفاع عن حقوق العمال وتعزيز علاقات العمل، مما يسهم في زيادة الانتاجية وتحقيق خطة الدولة للتنمية المستدامة وبناء الجمهورية الجديدة..كما أوضحت الوزارة أنه وفي نفس السياق ،و في إطار حرصها علي تطبيق وتفعيل معايير العمل الدولية وخاصة مبادئ العمل الأساسية وفي مقدمتها الحرية النقابية وحماية الحق في التنظيم قامت الإدارة العامة لشئون المنظمات النقابية وبالتنسيق مع الإدارات الموزاية بمختلف المديريات بإصدار محاضر تأسيس للجان النقابية المهنية التالية:اللجنة النقابية المهنية للعاملين بالمهن التجميلية والخدمات الطبية بالقاهرة،وللجنة النقابية المهنية للعاملين بالمساحة باسيوط،واللجنة النقابية المهنية للخدمات الطبية بالقاهرة،واللجنة النقابية المهنية للعاملين بالتجارة بالفيوم ،واللجنة النقابية المهنية للعاملين بالتجارة بالسويس..”4″..العمل البحري ..في مارس 2023،رحبت وزارة القوى العاملة في بيان لها بموافقة مجلس الوزراء خلال اجتماعه برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على مشروع قرار رئيس الجمهورية بالموافقة على اتفاقية العمل البحري 2006 وانضمام مصر إليها، لآثارها الايجابية في زيادة الإيرادات المباشرة وغير المباشرة للدولة، ومن بينها تسويق العمالة البحرية المصرية محلياً ودولياً..وقامت منظمة العمل الدولية بوضع هذه الاتفاقية بهدف ترسيخ واجبات والتزامات تتعلق بتوفير ظروف العمل الملائمة للعاملين على ظهر السفن، ومراعاة المعايير الدولية بشأن سلامة السفن والأمن البحري، واشتراطات كفاءة البحارة وتدريبهم، حيث تنطبق على جميع السفن التي تعمل في الأنشطة التجارية، بخلاف السفن العاملة في الصيد، أو المبنية بناء تقليدياً، أو السفن الحربية أو السفن الحربية المساعدة، وقد دخلت الاتفاقية حيز النفاذ دولياً عام 2013، وبلغ عدد الدول المنضمة لها 97 دولة، تمثل 91% من الأسطول البحري التجاري العالمي…وفي هذا السياق تشارك مصر بوفدها الثلاثي “حكومة وأصحاب أعمال وعمال” في مؤتمر العمل الدولي خلال الفترة من 5 وحتى 16 يونيه 2023 المقبل ،المنعقد بمقر منظمة العمل الدولية بمبنى الأمم المنتحدة بجنيف السويسرية ،ويعرض الوفد المصري على الوفود المشاركة كافة السياسيات المصرية في قضايا العمل ،وخطط الدولة المصرية نحو بناء الجمهورية الجديدة،كما يلتقي وزير القوى القوى العاملة برؤساء الوفود المشاركة ،ومدير عام منظمة العمل الدولية،كما يشارك في إجتماع المجموعة العربية ،للتنسيق العربي في المؤتمر في القضايا المشتركة..ويتضمن جدول أعمال المؤتمر مناقشة بنود منها :مناقشة تقرير المدير العام بشأن النهوض بالعدالة الاجتماعية،وتقرير عن أوضاع عمال الأراضي العربية المحتلة،وتقارير عن التلمذة الصناعية والمساواة بين الجنسين ،والحماية الإجتماعية للعمال ،و سبل تحقيق انتقال عادل نحو اقتصادات ومجتمعات مستدامة بيئيًا للجميع.

*لقاء المديريات :

أعلنت وزارة القوى العاملة هذا الاسبوع عن تعيين 6 ألاف و 744 من ذوي الهمم داخل منشأت تابعة للقطاع الخاص على مستوى الجمهورية،خلال الفترة من أول يناير حتى الأول من مايو 2023 ،كما أعلنت عن مناقشة كافة القرارات والتكليفات التي أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لوزارة القوى العاملة خلال كلمته في إحتفال مصر بعيد العمال العالمي يوم الإثنين قبل الماضي..جاء ذلك خلال الإجتماع الأسبوعي لوزير القوى العاملة حسن شحاتة مع مديري مديريات القوى العاملة بالمحافظات الـ27،حيث شهد الاجتماع مناقشات أيضا بشأن مجموعة من الملفات أهمها : ذوي الهمم ، والعمالة غير المنتظمة ..

وبحسب بيان صحفي أعلن الاجتماع المُنعقد في ديوان عام الوزارة أنه بشأن تكليف الرئيس السيسي للوزارة بدمج ذوي الهمم في سوق العمل فإن المديريات مستمرة في سياسة “الحصر والتدريب والتشغيل” ،معلنة عن أنها قامت خلال الـ4 شهور الماضية بحصر 14 ألف و 117 منشأة من اجمالى المنشأت التي يزيد عدد عمالها عن 20 عاملاً والتي بلغت 23 ألف و645 منشأة ، يعمل فيها 2 مليون و 109 ألفاً و 820 عاملاً، وذلك من واقع بيانات هيئة التأمينات الإجتماعية، وموضحةً أن عدد المطلوب تعيينه لاستيفاء نسبة ذوي الهمم في هذه المنشآت التي تم حصرها يبلغ 103 ألفاً و 843 عاملاً،وأن المُعين منهم فقط 58 ألفاً و 652 عاملاً،وأن المتبقي إستيفائه للتعيين يبلغ 29 الفاً و 473 عاملاً،وأكدت “الوزارة” في بيانها أن المديريات ومكاتبها المختصة تتواصل يومياً مع المنشآت ،وتستكمل عملية باقي الحصر والتدريب والتشغيل ..

وأكد وزير القوى العاملة في الاجتماع على أهمية الإستمرار في تقديم الخدمات لذوى الهمم في المحافظات، مع متابعة المعينين من تلك الفئة داخل المنشأت بعد استلامهم العمل والتأكد من حصولهم علي مستحقاتهم في تلك المنشآت، منوها أيضا في نفس السياق الى أن الوزارة تقوم بخطة موسعة لخدمة العمالة غير المنتظمة في ظل قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي في احتفالية عيد العمال ،بخصوص إنشاء صندوق طوارئ للعمالة غير المنتظمة ،يتم من خلاله تعظيم الاستفادة لتلك الفئة وتوسيع قاعدة المسجلين داخل المديريات وفق الشروط والضوابط واللوائح التنفيذية التي سيتم وضعها لذلك الصندوق..

وهنأ وزير القوى العاملة السادة الحضور بعدم إدراج قائمة الملاحظات الخاصة بمنظمة العمل الدولية من إسم الدولة المصرية بقائمة الدول غير الملتزمة بمعايير العمل الدولية والتي ضمت هذا العام 40 دولة ، وهو ما يؤكد السير على الطريق الصحيح نحو تعزيز تطبيق معايير العمل الدولية داخل القوانين والتشريعات المصرية، ويعزز دور الوزارة في توفير الحماية والرعاية للأيدي العاملة على أرض مصر ، فضلاً عن أنه يؤكد مناخ الاستثمار الأمن في البلاد .

*ورشة “مفتشو العمل “:

..وخلال الاسبوع إفتتح وزير القوى العاملة حسن شحاتة بأحد فنادق القاهرة ،ورشة تدريبية لعدد من مفتشي العمل على مستوى الجمهورية،لتعزيز دورهم في التفتيش على المنشأت وتطبيق القوانين ذات الصلة ،حيث شارك في الإفتتاح قيادات متخصصة من الوزارة ،وممثلين عن منظمة العمل الدولية برئاسة ايريك اوشلان مدير مكتب المنظمة بالقاهرة ،ومدربون متخصصون ..وبحسب بيان صحفي ،تستكمل “الوزارة” مع “المنظمة الدولية”، تنفيذ 4 ورش تدريبية تتضمن تدريب المفتشين الجدد ، على نظام الحوسبة والقوانين ذات الصلة لتيسير عملهم ،و للنهوض بأدائهم وتطوير مهاراتهم، وإيجاد آليات تدعم وتعمل على تسهيل قيامهم بالمهام المُكلفين بها،خاصة في الدعم الإليكتروني، تماشياً مع سياسات “التحول الرقمي”،وتطبيقًا لمبادئ الحوكمة المؤسسية ،حيث الورشة الحالية تدريب مفتشين من محافظات:القاهرة، والجيزة، والفيوم،و الغربية،و الشرقية،و دمياط،والبحيرة ،و أسوان، بإجمالى عدد 130 مُتدرب..

وفي كلمته قال وزير القوى العاملة حسن شحاتة أن هذه الورش تأتي في إطار جهود الوزارة لدعم منظومة تفتيش العمل،لمواكبة المتغيرات الحالية والتحديات المستقبلية،واستكمالاً لتطبيق منظومة التحول الرقمي تحقيقًا للأهداف التي تتضمنها رؤية مصر 2030،مضيفاً أن الوزارة تقوم بتطوير منظومة تفتيش العمل والسلامة والصحة المهنية من خلال بناء قدرات العاملين بالمكاتب المُستهدفة،وتصميم نظام التفتيش الإلكترونى،ودعم البنية التحتية للمكاتب،واستخدام أجهزة التابلت كمنظومة بديلة للنظام الورقي وذلك لتوفير الوقت والجهد وتوحيد للصيغ القانونية والمفاهيم ،بنظام بديل للأرشفة والسجلات ،ضماناً لدقة المعلومات وعدم الوقوع في الأخطاء.

وبحسب البيان الصحفي ايضا أثنى الوزير شحاتة على التعاون المُستمر والمُثمر مع مكتب المنظمة الدولية بالقاهرة،وبتقديمها الدعم الفني في عدد من أنشطة الوزارة، ووجه بأهمية استكمال حوسبة باقي مكاتب تفتيش العمل على مستوى جميع المديريات بالمحافظات ، وتوفير” أجهزة التابلت” للمفتشين حتى يقوم جهاز التفتيش بدوره المنوط به في الإستمرار نحو تعزيز التوازن في علاقات العمل بين طرفي الإنتاج”صاحب العمل والعامل” ،وتطبيق القانون..من جانبه أكد إيريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة ، أهمية ورشة العمل هذه ،وقال أنها إستكمال لخطة الوزارة والمنظمة في هذا الشأن ،وتعكس نجاح التعاون بين الجانبين، منوهاً إلى أهمية حوسبة مكاتب التفتيش وتعزيز قدرات مفتشي العمل للاستفادة من قدراتهم واستخدامها بأكثر كفاءة ،موضحاً أن دور تفتيش العمل هام ويحظى بمكانة خاصة لمنظمة العمل الدولية، لدور نظام التفتيش الإرشادي ، في استقرار بيئة العمل، مشيراً أيضا إلى أن هدف التدريب يكمن في توعية المفتشين بكافة أحكام التشريعات والقوانين المحلية والدولية، فضلاً عن اكسابهم المهارات اللازمة لتنفيذ مهامهم ..

يشار هنا أن “الوزارة” تمتلك 243 مكتب تفتيش عمل على مستوى الجمهورية،تهدف إلى إحكام الرقابة على المنشآت الخاضعة لقانون العمل والقرارات الوزارية المنفذة له،والمتابعة الميدانية،وبحث الشكاوى والاخطارات،والعمل على تعزيز علاقات العمل بين طرفي العملية الإنتاجية من أجل بيئة عمل لائقة يتحقق فيها الإنتاج ويحصل فيها الجميع على حقوقه ،وأن يلتزموا بواجباتهم..كما تقوم هذه المكاتب بتحرير المحاضر وإحالتها للجهات المعنية فى حالة ثبوتها ، فضلاً عن توجيه النصح والإرشاد بالندوات التوعوية والتثقيفية،وطبقا لقانون العمل رقم 12 لسة 2003 تُمنح صفة الضبطية القضائية لمفتشين العمل للتحقق من تطبيق أحكام القانون.

*عمالنا في الخارج :

أعلنت وزارة القوى العاملة في بيان لها عن قيام مكتب التمثيل العمالي بدولة إيطاليا، بالتدخل العاجل لإنهاء مشكلة ورثة مواطن مصرى كان يعمل فى إيطاليا ومساعدتهم في الحصول على مستحقاتهم، وذلك تنفيذا لتوجيهات وزير القوى العاملة حسن شحاتة بضرورة سرعة التجاوب والتواصل مع العمالة المصرية بالخارج لتذليل كافة العقبات أو التحديات التي تواجههم في بيئة العمل،وتوعيتهم بحقوقهم وواجباتهم.

كما أعلنت الوزارة عن أن مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية بالعاصمة الأردنية عمان، تابع مع المسئولين بمؤسسة الضمان الاجتماعي بالأردن- استكمالا لما تم تحويله سابقا- عملية تحويل القائمة الـ 124 من مستحقات الضمان الاجتماعي لنحو 73 عاملاً مصرياً لدى “المؤسسة” غادروا عمان نهائيا.