Home الاخبار “القوى العاملة ” : مبادرة “من حقك تعرف حقك و قانونك” لتوعية وتمكين المرأة ببورسعيد

“القوى العاملة ” : مبادرة “من حقك تعرف حقك و قانونك” لتوعية وتمكين المرأة ببورسعيد

0
“القوى العاملة ” : مبادرة “من حقك تعرف حقك و قانونك” لتوعية وتمكين المرأة ببورسعيد

أعلنت وزارة القوى العاملة عن تنظيم مبادرة “من حقك تعرف حقك و قانونك “، والتى تطلقها مديرية القوى العاملة بمحافظة بورسعيد داخل حضانة القناة النموذجية التابعة لهيئة قناة السويس ببورفؤاد ، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية لدعم و بناء الانسان المصري لمواجهة التحديات ، وتوجيهات وزير القوى العاملة حسن شحاتة بتوعية و رعاية الأيدى العاملة في جميع مواقع العمل و الانتاج ، في إطار الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 ، والمساواة بين الجنسين و كذلك استراتيجية الدولة للتنمية المستدامة 2030 .

واوضحت الوزارة في بيان لها أنها تلقت تقريراً من عبد الونيس عبد الله مدير مديرية القوى العاملة ببورسعيد ، انه تم تنظيم المبادرة داخل حضانة القناة النموذجية التابعة لهيئة قناة السويس ببورفؤاد ، بحضور إيمان أحمد متولي مدير الحضانة و فريق العمل الرائع من سيدات مصر ، مضيفاً : قامت فاتن علي صالح محمد مدير مكتب عمل بورفؤاد ذو نشاطين ، وهبه محمد نجيب مفتش علاقات العمل بإلقاء المحاضرة الأولى بعنوان حقوق المرأة العاملة طبقاً لقانون العمل و قانون الطفل وتناولت حقوق المرأة العاملة في حالات الحمل و الوضع و الرضاعة و رعاية الطفل و مواعيد و ساعات العمل و فترات الراحة و ضوابط التشغيل والأجر الاضافي و الاعمال المحظور عمل النساء بها و قراري وزير القوى العاملة رقم 43 و 44 لسنة 2021 .

واضاف مدير المديرية ان المحاضرة الثانية بعنوان العنف ضد المرأة و جهود الدولة في التصدي له و الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030 ، و تناولت التعريف بالعنف بشكل عام و التعريف بالعنف ضد المرأة القائم على أساس النوع و العنف الفردي و العنف المجتمعي ضد المرأة ، و تم التطرق لأسباب و دوافع العنف الممارس ضد المرأة غلى المستوى ( الجسدي و الجنسي و الاجتماعي و النفسي و المادي و الممارسات الضارة بها و ختان الاناث ) ، و كذلك ما يترتب على هذه الممارسات من آثار صحية و آثار نفسية و اجتماعية و عبء الأثار الاقتصادية التي تتكبدها الدولة جراء ذلك ، مع تناول حالات عملية من واقغ المجتمع المصري للتطبيق عليها ، و في ختام المحاضرة تم التأكيد على أن المرأة هي نواة المجتمع و ركيزة التنمية و هي كل المجتمع و منها تنبع الحضارة و عليها أن تكون قوية ـ و أن الدولة تبذل جهوداً حثيثة في هذا الشأن و منها المبادرات الرئاسية وبرامج ومحاور تمكين المرأة على المستوى الاجتماعي و التمكين الاقتصادي والسياسي وتعزيز دورها في المشاركة السياسية تولي المناصب القيادية الهامة ، فضلاً عن انه في نهاية الندوة و تم الاستماع إلى استفساراتهن و الرد عليهن في جو مفعم بالبهجة و روح التفاعل و المشاركة من المنشأة و جميع العاملات بها .