Home الاخبار خلال إطلاق” البوابة الجيومكانية “.. جلسة حوارية بين وزير القوى العاملة وخرجي برامج تدريب مهني

خلال إطلاق” البوابة الجيومكانية “.. جلسة حوارية بين وزير القوى العاملة وخرجي برامج تدريب مهني

0
خلال إطلاق” البوابة الجيومكانية “.. جلسة حوارية بين وزير القوى العاملة وخرجي برامج تدريب مهني

*شحاتة يشيد بنماذج الشباب الجاد في العمل ..ويوجه بالاستمرار في دورات التدريب على مهن يحتاجها سوق العمل‎‎

استمع وزير القوى العاملة حسن شحاتة ، خلال جلسة حوارية مع نماذج النجاح  من أصحاب المشروعات، من خريجى البرامج التدريبية التى نفذتها الوزارة بالتعاون مع برنامج الاغذية العالمي داخل مراكز التدريب المهنى التابعة للوزارة بالمحافظات على مهن التفصيل والحياكة والتبريد والتكييف ووظائف الفندقة الشاملة ، وأشاد الوزير  بقصص نجاحهم ،ووعدهم بإستمرار الوزارة في تنفيذ التدريب المهني لضخ شباب مدرب داخل سوق العمل  تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ورؤية  مصر 2030 نحو التنمية المستدامة .

جاء ذلك خلال حفل الإطلاق الذى نظمته وزارة القوى العاملة اليوم الثلاثاء ، للبث التجريبي للبوابة الجيومكانية التي تأتي في إطار تنفيذ خطة التحول الرقمي التي تنفذها الوزارة في كافة القطاعات التابعة لها ،بمشاركة برنامج الأغذية العالمي في مصر ،وحضور وزراء ،و أعضاء مجلسى النواب والشيوخ وممثلى النقابات العمالية وأصحاب الاعمال ،والمنظمات الدولية ،والشركاء الاجتماعيين في التنمية .

الجلسة الحوارية التي  قدمتها الاعلامية آية جمال ، مع 3 نماذج ناجحة من اصحاب المشروعات الصغيرة الذين تخرجوا من الدورات التدريبية فى محافظات الصعيد ، والتى تم تنفيذها داخل مراكز التدريب المهنى على المهن التى يحتاجها سوق العمل ،تعرف الوزير شحاتة من خلالها  على تفاصيل تلك التجارب الثلاثة، وما مروا به من تحديات ، وتوقعاتهم عن برامج التدريب منذ بداية معرفتهم بوجود الدورات وحتى أسسوا مشروعاتهم الخاصة فى العديد من المجالات ، والتى جعلت منهم فخراً لكل المصريين ورمزاً لكل من يرغب فى تطوير نفسه وان يعيش إنسان بحياة كريمة .

ووجه وزير القوى العاملة خلال الجلسة ، الإدارة المركزية للتدريب المهنى بالاستمرار في برامج التدريب المهني ، وتقديم مختلف الدورات التدريبية للشباب من الجنسين وذوى الهمم على الوظائف التى يحتاجها سوق العمل، وموجهاً رسالته للشباب بالسعى نحو دخول سوق العمل والعمل الحر وبدء مشروعات صغيرة لهم ، ليكونوا نماذج مشرفة مثل التى بصددها اليوم مستقبلاً ونعرضها على كافة الجهات والمنظمات لتكون تكليلاً وفخراً لنا جميعاً ودافعاً إلى المضى قدماً تجاه مزيد من العمل والجهد لخدمة الشباب صناع التنمية .

و خلال الجلسة استمع الوزير  لاصحاب المشروع الاول ، وهو مطعم ( طاجن حواوشى ) لعمل المأكولات الجاهزة ، يمتلكه 3 شباب من خريجى دورة الفندقة الشاملة فى سوهاج ، والي تم تأسيسه بالشراكة فيما بينهم ، خلال عام كامل يعمل فيه حالياً أكثر من 15 عامل ، وقدم الشباب تجربتهم فى التعرف على البرامج التدريبية من خلال الإعلان عنها على صفحات الوزارة ، والتقديم فى المديرية وإجتياز الإختبارات الأولية للحصول على التدريب ، والمضى قدماً فى تلقى جرعات التدريب على مهن الفندقة الشاملة من خدمة الغرف والطباخة والاستقبال وغيرها من المهن ، حيث تم التدريب وفق مادة نظرية وتدريب عملى فى فندق هيلتون الاقصر لمدة اسبوعين ، جعل ذلك دافعاً لهم فى عمل المشروع الخاص بهم بعد انتهاء التدريب مباشرة ، وبعد اكتسباب المهارات اللازمة التى جعلتهم قادرين على بداية حياتهم المهنية الخاصة فى سوق العمل .

اما المشروع الثانى لصاحبته من سيدات الصعيد ، شاركها زوجها فى التجربة وساندها وقدم لها الدعم للازم لبدء مشروعها فى مجال التفصيل والخياطة ، بعد انتهاء فترة تدريبها فى مركز التدريب المهنى على ايدى المدربين اصحاب المهارات التى حرصوا خلال التجربة على اكسابها كل المهارات والمعرفة اللازمة الخاصة بهذا المجال طوال فترة التدريب ، ثم عرض منتجاتها على التجار والبائعين وكانت هى البداية فى إطلاق مشروعها التى اشركت فيه زميلاتها من خريجات مركز التدريب ليكون النواة لبدء مشروعاتهم هن الاخريات فى المستقبل .

كما استعرض الشباب نموذج النجاح الأبرز خلال الجلسة ، وهو احد ذوى الهمم ( الصم والبكم ) ، والذى شارك فى الدورة التدريبية بأحد مراكز التدريب المهنى بصعيد مصر ، على مهنة التبريد والتكييف شاركه فيها شقيقه ليكون مترجماً له ومقدماً له كل تفاصيل البرنامج التدريبي ،والذى أفاد بأنه قدم له كافة سبل الدعم من المدربين والعاملين فى المركز واولاه اهتماماً خاصاً لتلقى المعلومة والاستفادة قدر الإمكان من الجرعات التدريبية النظرية والعملية ، والتى لولاها ما كان لمشروعهما الخاص ان يبلغ النجاح الذى وصل إليه حالياً وما يطمحوا تحقيقه مستقبلاً .